« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: رجل أفطر في رمضان الماضي بمرض مزمن ثم توفي؛فهل يقضى عنه أو يطعم؟ (آخر رد :عبد الحكيم..)       :: من آداب يوم الجمعة (آخر رد :مصطفى الشاذلي)       :: خير أيام الأسبوع (آخر رد :مصطفى الشاذلي)       :: الهجرة مستمرة (آخر رد :مصطفى الشاذلي)       :: امتحان ميد ترم للصف الرابع 2015 لمستر محمود ابو غنيمة (آخر رد :mrmahmoud7)       :: برنامج فديوهات احمد ديدات 2015 ( عربى - english - français - Italiano ) مساحتة 1kb (آخر رد :battman)       :: افتتاح قناة شبكة الكعبة الاسلامية على اليوتيوب (آخر رد :سمير المصرى)       :: برنامج MassFaces 4.1.7.131 لتحميل الفيديوهات من الفيس بوك باقصى سرعه (آخر رد :خروب الشام)       :: حصريا اسطوانة القرأن الكريم بصوت الشيخ فارس عباد بحجم5ميجا فقط!!! (آخر رد :محمود عطيه)       :: بعض الناس ابتلي بالقول بأن الكفار أخلاقهم أفضل من أخلاق المسلمين..؟ عبد الرزاق العباد (آخر رد :عبد الحكيم..)      


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-21-2011, 10:26 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدرس اللغة العربية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 460
المشاركات: 44
بمعدل : 0.03 يوميا
التقييم: 10
mo1112 is on a distinguished road


المنتدى : اللغة العربية ثالثة اعدادى ترم اول
افتراضي موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية

الوحدة الوطنية

وطني مصر , ما أجملها من كلمة عظيمة حبيبة إلى القلوب , تتغنى بها الألسنة , وتنطق بها الشفاه من جيل إلى جيل , فما أطهرها من معنى يثير في النفوس أسمى المشاعر , وأعذب الذكريات إنها جنة الله في أرضه . لقد تعرضت مصر العزيزة في الأيام الماضية لعمل إرهابي غاشم أدمى قلوب المصريين جميعهم المسلمين والمسيحيين على حد سواء ألا وهو الهجوم البشع على كنيسة القديسين بمدينة الإسكندرية أثناء احتفال الأخوة المسيحيين بليلة رأس السنة الجديدة حيث فوجئوا بدوي انفجار راح على أثره الكثير من القتلى وخلف وراءه العديد من الجرحى من الأبرياء الذين لا ذنب لهم وقد خرج الرئيس محمد حسني مبارك فور وقوع الحادث للتنديد بهذا العمل الإجرامي موضحًا أن هناك أياد خفية تحاول العبث بأمن مصر واستقرارها وقام بمتابعة تطورات الموقف عن كثب ولقد تأثرنا كثيرا لمناظر الدماء والقتلى ولكن لا بد أن نعلم جميعا أن الهدف من هذا العمل الإجرامي هو الإيقاع بين المسلمين والمسيحيين وبث الفتنة الطائفية بين أبناء مصر ولكننا أبناء وطن واحد لن يستطيع أي إنسان أن يفرق بيننا كما قال الشاعر محمد عبد المطلب :

ولن يستطيع الدهر تفريق بيننا وإن جر قوم بالسعاية ما جروا
ونعم لن يستطيع أي إنسان على وجه الأرض أن يفرق بين عنصري الأمة : المسلمين والمسيحيين فنحن جميعًا دافعنا عن وطننا مصر لا فرق بين مسلم ومسيحي كما قال الشاعر :

إذا مــا دعــت مــــصـــر ابنـــها نهض لنجدتها سيان مرقس أو عمرو

ألم ترنا في كــل عـــيـــد ومـــوسم حليفي ولاءٍ لا جــفــاء ولا هــــجــــر
فنحن متعاهدون على الحب والوفاء والإخلاص منذ القدم فلقد وقفنا صفا واحدا في ثورة 1919 تحت قيادة الزعيم سعد زغلول وقد خرج الجميع : مسلمون ومسيحيون متحدين لمقاومة الاحتلال وقد عبر الشاعر على الجارم عن ذلك الاتحاد قائلا :

وغدا الصليب هلالاً في توحدنا وجمّع القوم إنجيل وقـــــرآن

ولم نبال فروقاً شتتت أممــــــاً عدنان غسان أو غسان عدنان
والإسلام دين السلام وقد دعا الإسلام إلى التسامح والعيش في محبة مع إخواننا من الديانات الأخرى وقال تعالى في كتابه العزيز القرآن الكريم : بسم الله الرحمن الرحيم
( لاَ يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوَهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُقْسِطِينَ )
وهذا يدل على ما نقوله فقد دعانا الله سبحانه وتعالى إلى معاملة الآخرين معاملة حسنة بأن نحسن إليهم وأن نتعامل معهم بالعدل ، هذا بالإضافة إلى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من آذى ذميًا فقد آذاني ) وفي النهاية يجب علينا أن نقف يدا واحدة في مواجهة الإرهاب ونعمل على نبذ التطرف من قلوبنا وأن ندافع عن مصر ونضحي بأنفسنا وأرواحنا من أجلها حتى يعم السلام أرض بلادنا العزيزة وندعو الله سبحانه وتعالى أن يقينا شر المحن والفتن كما قال الشاعر :


وقاك الله يا وطني من الآفات والمحن

وصانك يا حمى الإسلام من شر ومن فتن
فداؤك مهجتي أبداً ولست أمنٌ بالثمن


أتمنى أن ينال رضاكم

-----------------------
موضوع اخر ولكن منقول


موضوع تعبير عن الارهاب والوحدة الوطنية الإرهاب خطر عالي إن الأعمال الإرهابية لا يقرها دين من الأديان السماوية ، ولا صلة لها بالإلام ، وهي أعمال تستهدف الإنسانية بأسرها ، وتهدد مشاعل التنوير والحضارة التي تعتز البشرية بتراثها . العناصر قال الله تعالى {مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاء تْهُمْ رُسُلُنَا بِالبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ} (32) سورة المائدة) وقال الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) : ( الزوال الدنيا جميعاً أهون على الله – تعالة – نم دم سفك بغير حق ) . إن الأفعال الغادرة التي يرتكبها بعض السفاحين لا يقرها دين من الأديان ، ولا عقل من العقول السليمة ، ولا مسلك من مسالك الرجولة الصحيحة ، وإنما هي أعمال أملاها الشيطان وأعوانه على هؤلاء القلة الضالة . إن ما يفعله هؤلاء المجرمون لا صلة له بالإسلام الذي هو دين سماحه وتراحم ، يحترم آدمية الإنسان ، ويرفض العنف بكل صوره ، ولا يجيز العدوان على أحد مهما كان معتقده أو جنسيته طالما لم يصدر عنه عدوان . الـــمــوضـــــــــــــــ ــوع إن الإرهاب خطر جسيم بل مرض لعين أصاب العالم أجمع ولم تفلت منه أي دولة مهما كانت قوية أم ضعيفة غنية أم فقيرة من الوقوع في براثنه ومخالبه والإرهاب مصدر للفعل أرهب بمعنى أخاف إذن مفهوم الإرهاب هو ترويع الآمنين وزعزعة الأمن والاستقرار في العالم وخاصة في منطقة الشرق الأوسط وأيضاً من أهداف ضرب الاقتصاد الوطني والسياحة في مقتل وكذلك ضرب الوحدة الوطنية بين أبناء الأمة تلك الوحدة التي تمتد جذورها في أعماق التاريخ الذي يشهد على أصالة أبناء مصر الأوفياء مسلمين ومسيحيين يدافعون عن كل ذرة من تراب الوطن بكل غال ونفيس . ومن الجدير بالذكر القول بأن شجرة الإرهاب مهما طال بها العمر فلابد أن تقتلع من جذورها ولكل عمل إجرامي أوان ، ومهما طال الليل فلابد للفجر أن ينجلي وبالنسبة للإرهاب ليس له وطن محدد وليس له زمن ولا أشخاص محددة بل هم فئة مأجورة يتسترون تحت قناع الإسلام والإسلام منهم براء لأ، الله تعالى يقول في كتابة العزيز ( من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الإرض فكأنما قتل الناس جميعاً ) ويقول رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ( لزوال الدنيا جميعاً أهون على الله تعالى من دم سفك بغير حق ) صدق رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) إن الأفعال الغادرة التي يتركبها بعض السفاحين لا يقرها دين من الأديان ولا عقل من العقول السليمة ولا مسلك من مسالك الرجولة الصحيحة وإنما هي أعمال أملاها الشيطان وأعوانه على هؤلاء القلة الضالة وخفافيش الظلام ، كما أن ما يفعله هؤلاء المجرمون لا صلة له بالإسلام الذي هو دين السماحة والتراحم والذي يحترم آدمية الإنسان ويرفض العنف بكل صورة ولا يجيز العدوان على أحد مهما كان معتقده أو جنسيته طالما لم يصدر عنه عدوان إن السكوت على الجناة معرة كبرى تحطم عز كل بلاد فبأي دين وبأي قانون وبأي عرف أو بأي عقل يعتدي على الأبرياء بطرق إجرامية اتسمت بالغدر والخسة والحقارة والحقد الأسود . إن ما تفعله أمريكا على أرض العراق يمثل قمة الإرهاب والإجرام وما تفعله إسرائيل مع الشغب الفلسطيني يمثل قمة الإجرام والعمل الإرهابي ونحن نتعجب مما تفعله أمريكا من تدمير حضارات عريقة وقلب موازين الحكم وإبادة شعب العراق وتقول إن أهل الإسلام هم إرهابيون ويلصقون التهم بالإسلام والمسلمين ويسيئون إلى رمز الأمة رسولنا الكريم ويقولون إنها أمه كافرة وهذه الأعمال قد زادت من حدة التوتر والعنف في كل مكان في العالم والسبب الحقيقي للإرهاب هي أمريكا التي زرعت الأحقاد والفتن بين أبناء الوطن العربي والأمة الإسلامية لقد آن الأوان أن يتحد العرب والمسلمون للدفاع عن مقدساتهم والضرب على أيدي المفسدين الخارجين على النظام والمأجورين من قوى خارجة لإشاعة الفوضى والخوف وتشويه صورة مصر أمام العالم . لقد مرت مصر بمحن كثيرة ومحاولات إرهابية قضت على الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ والشباب واستهدفت رموز هذه الأمة وعلى رأسها الزعيم مبارك في حادث أديس أبابا وحوادث كثيرة مثل الأقصر وحادث الإسكندرية والإعتداء على الكنائس والأخوة الأقباط وكذلك حادث طابا ودهب بسيناء وتناقلت الأخبار كل الوكالات العالمية للأنباء واستنكر العالم كله مثل هذه الأعمال التخريبية التي هدفها ترويع الأمن وضرب السياحة وتحويل مسار السياح عن مصر بلد الحضارة والسحر والجمال . بفضل ما بذلته مصر من أجل القضاء على هذه الظاهرة تم التوقيع على الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب وأجمع العرب على تنفيذ بنودها . وعلى الرغم من كل هذه الحوادث الإرهابية ستبقى مصر شامخة ترنو إلى المستقبل المرجو رغم أنف الحاقدين وسيبقى شعبها آمناً مطمئنناً وتبقى مصر واحة الأمن والآمان التي قال عنها رسول الله ( ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين ) وقد ذكرها الله في القرآن الكريم مرات عديدة بالخير والنماء والأمن وهذا يتطلب توجيه إلى أجهزة الأمن والداخلية بقيادة اللواء حبيب العادلي وجنوده بأن تكون الدواعي الأمنية أعلى من ذلك ومتابعة المجرمين في كل مكان وهذا لا يقلل من كفاءة أجهزة الأمن فهم عيون مصر الساهرة على أمنها وهم حماة الوطن والدرع الواقي لها حفظكم جميعاً وحفظ مصر من كل مكروه وكما يقول الشاعر وما رماني رام وراح سليما من قديم عناية الله جـندي كم بغت دولة علىّ وجارت ثم زالت وتلك عقبى التعدي



وهذا موضوع اخر لمشرفنا الرائع على العربى
الفتنة الطائفية والوحدة الوطنية * ما أسوأ الطائفية وما أقبح التعصب البغيض ! قاتل الله الفاسدين والمفسدين .الذين يريدون تدمير أغلى وأعز الأوطان . لقد انفجرت الأحداث الطائفية فى مصر وامتدت رقعة المواجهات بين المسلمين والأقباط، وتحولت قضية كاميليا وعبير إلى قضية قومية كبرى أهم من الأمن والاقتصاد والكرامة والحرية، وصار ما جرى فى إمبابة مجرد بدايات لأزمات أكبر قادمة ما لم نخرج من صندوق مبارك للتفكير «غير الاستراتيجى» الذى مازال يحكم البلاد. ولقد أذهلنى مشهد وقوف الآلاف من المصريين فى إمبابة للفرجة على حرب التطرف من الجانبين.. فالفرجة هى السلوك العام الذى حكمنا طوال العقود الأخيرة.. نحن كنا فى الماضى نتفرج على البلد المنهوب.. ونتفرج الآن على نار التطرف والإرهاب وهى تأكل الأخضر واليابس.. ونتفرج على الأمم وهى تعلو إلى السحاب.. ونتفرج على العلم والحضارة لا نجيد ابتكار واختراع الحضارات كما يفعل العالم المتقدم يكفينا فقط أن نأخذ ولا نعطى ، يكفينا أن نستهلك ما أنتجه لنا الغرب وأن نأخذ ما يتاح لنا أخذه ، نرى بعيون الغرب ونسمع بآذان الأعداء ، ونذهب إلى حيث يريدون لنا وكأننا قطيع يذهب إلى حيث تريده العصا ,..... عصا الأعداء والطامعين ... لم يتحرك أحد لحماية بلده ووطنه من «حرب أهلية وشيكة» وكأن الشرطة والجيش يمتلكان عصا سحرية لسحب دماء الجهل من العروق.. لم يتحرك أحد رغم أننا جربنا التحرك الجماعى، فأسقطنا أعتى نظام استبدادى فى الشرق الأوسط.. لم يتحرك أحد لأننا عاجزون عن الفعل.. العاجز مفعول به دائماً.. ونحن كنا فاعلين فى 18 يوماً، ثم عدنا إلى مقاعد المتفرجين.. وعلينا رحمة الله....! .. فيا أيها المواطنون الشرفاء ويا أهل مصر وأبنائها العقلاء ، أما تعلمون جميعا أنه لن يعز الله عز وجل الإسلام باعتناق كاميليا وعبير للإسلام .. ولن يذل المسيحية بـترك عبير وكامليا للمسيحية .. وإنما سيذل المصريين جميعاً بـ «فتنة الغباء» وسيتركنا نحرق أنفسنا بالتطرف والتعصب ونظرية الفرجة ...! لا أحد ينكر أن ما يحدث الآن مؤامرة ,لابد أن نؤمن بنظرية المؤامرة عندما نتصفح أحداث الأيام الماضية ، و لا بد فى نفس الوقت أن نتذكر أنه على مدى عشرات السنين الماضية فشلت كل مؤامرات أعداء مصر لتدميرها من الداخل عن طريق إشعال فتنة طائفية تحرق بنارها الكل مسلمين و مسيحيين على حد سواء حاولوا تدمير مصر من الداخل .. إن أعداء مصر لم يجدوا لمصر وسيلة لإذلالها بعد أن تخلصت من عملائهم ، فحاولوا البحث فى الداخل عن نقاط الضعف فتوهموا أن العلاقة بين المسلمين و المسيحيين يمكن أن تشكل أكبر نقاط الضعف أو هى الحلقة الضعيفة فى سلسلة قوية و متصلة الحلقات .. و يبدو أن هؤلاء لم يحظوا بشرف الإقامة على تراب مصر و أن يعيشوا تجربة الحب بين مسلم و مسيحى و علاقات الصداقة و الشهامة و الحب .. و يبدو أن الشئ الوحيد الذى نجح فيه المتأمرون هو الوصول إلى بعض ضعاف النفوس و وضعوا فى أيديهم عيدان الثقاب و آوانى البنزين لاعبين على أعز ما يملكه الإنسان و هو دينه ، و ممارسين للعبة غسيل المخ و مروجين لمصطلحات لم و لن يكن لها وجود فى مصر منذ آلاف السنين و بعد آلاف السنين مثل إضطهاد الأقباط . * ولكن من المسئول عمَ يحدث الآن فى مصر ؟ ألم يسأل أحد نفسه هذا السؤال ؟ وأين كانت هذه الفتن ؟ وأنا أقول: إن المسئول عن هذا كله هم فلول النظام البائد بمساعدة بعض الجهات الخارجية والتى أضيرت مصالحها بشدة بعد سقوط النظام الفاسد نظام مبارك أذله الله والذى كان يرعى تلك المصالح ومصالحه الشخصية ، فوراء القضبان الآن الصف الأول من صفوف الفساد, والدور القادم بالتأكيد على الصف الثاني، فالثالث، بما فيهم بلطجيتهم؛ إلا إذا........ حدثت الفوضى !!!! اقترب الخطر من التحالف بين فلول الحزب (الوثنى)الوطني أو الحزب الواطى، وفلول أمن الدولة، وفلول رجال الأعمال الفاسدين، وآلاف البلطجية التابعين لهم. وبعد أن بدأت سلسلة الأحكام تطبق على الصف الأول، غلف الرعب وملأ قلوب الصفوف التالية؛ فهم بين لحظة وأخرى معرضون لقضاء البقية الباقية من حياتهم وراء القضبان، بالإضافة إلى تجميد ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم. إذا كان عدد الصفوف الأولى لا يتجاوز العشرين، فإن عدد الصفوف الثانية والثالثة وأتباعهم وبلطجيتهم بالمئات والآلاف بل وعشرات الآلاف. ما العمل؟ سؤال الأربعة والعشرين ساعة في عقول وقلوب الفلول الثلاثة: أمن، وطني، رجال أعمال فاسدين . الإجابة في عقول الفلول الثلاثة: لدينا عشرات الآلاف من البلطجية الذين أصبحوا الآن بدون عمل، بعد أن كانوا يحصلون على عطايا ومكافآت سخية منتظمة في مقابل الحماية، أو إرهاب الآخرين، أو تزييف الانتخابات، أو في الأعمال القذرة بشكل عام... هل يموت البلطجية من الجوع؟ هل يقبل أي عاقل إلحاقهم في أي عمل مشروع؟ هيا بنا إذن نبدأ مسلسل الفوضى!!!! ولكن ما هي الشرارة الأولى؟!! الأمر لا يحتاج إلى تفكير؛ لأن الشرارة ستنطلق من رماد واحتقان موجود بالفعل؛ بسبب ممارسات النظام السابق، التي يبدو أنها كانت تريد عفريتا دائما مستمرا يجول في أنحاء البلاد؛ لكي يبرر القمع والطغيان، ولكي يعمي أعيننا عن الفساد المتوحش. ولأن بعضا من المسلمين والمسيحيين بلهاء أغبياء أو قل طيبون ؛ فقد ابتلعوا الطعم، واستطاعت الفلول استفزاز الطرفين، وما أسهل الاستفزاز فيما يتعلق بالعقيدة. هؤلاء وراء ما يحدث في مصر الآن. يجب أن نكون صرحاء، وحان وقت المكاشفة بين جميع الأطراف، وحان وقت حصاد رقاب الصفوف الثانية والثالثة وأتباعهم... بالقانون. فما أصدق قول البارودى: أرى أرؤسا قــد أينعت لــحصادها ولكن أين ولا أين السيوف القواطع ؟ لقد تغافل المتآمرون وتجاهلوا ونسوا أن المصريين يدركون أنه لا يوجد أى اضطهاد للأقباط فى جميع نواحي الحياه بل يرى المصريون أن الأقباط أسعد حظاً فى الثروة و لا يحقدون عليهم أبداً .إن أغنى من فى مصر هى أسرة ساويرس التى تملك ما يزيد عن 30 مليار جنيه و يعمل فى شركاتهم المسلمون و المسيحيون بلا تفرقة ، و على المستوى الأقل نرى محلات المسيحيين مليئة بالعمالة المسلمة و العكس و لا نسمع عن خلافات ذات طابع دينى .. و على المستوى الشخصى لطالما سمعنا طوال حياتنا عن مسيحيات تزوجن مسلمين و أسلمن و عشن فى سلام و علانية لا يتعرضن لأذى من أى مسيحى و ما زلن موجودات حتى الآن ، فما الجديد الذى ظهر إلى الوجود ؟! إن الجديد ليس فى أقباط مصر و لكن فى الأيدي الخفية التى تريد أن تدمر مصر من الخارج لأن مصر القوية مصدر خوف لأعدائها ، فيجب أن يدرك المتآمرون أن شعب مصر كله مسيحين ومسلمين لن يسمحوا لأي متآمر بأن يعبث بالأمن القومي لمصر التي عاشت وستظل متحابة وإلى الأبد . ويجب في الوقت نفسه أن يدرك المسلمون والمسيحيون انهم جميعم في قارب واحد إما أن يصل إلي بر الأمان وإما أن يغرق وفي الحالتين فإما أن نحيا جميعا وإما أن ونغرق جميعا فهذا قدرنا. السؤال المهم، الآن وهنا: هل يدور كل هذا الكلام فى ذهن كل من تراهم حاضرين فى الملف الطائفى فى مصر من مسلمين ومسيحيين، سواء كانوا رعاة أو رعايا أو رعاعا؟، وأقسم بالله العظيم أننى لا أشك فى حسن نياتهم جميعا، ليس عندى شك فى أنهم جميعا يعتقدون أنهم يدافعون عن مبادئ عظيمة لا مجال للتنازل عنها، وأنهم مستعدون لأن يموتوا من أجلها لكى يدخلوا الجنة بغير حساب، لكن عندى شكا عظيما فى أن أحدا منهم يفكر جادا فى أن ما يفعله يمكن أن يصب فى مصلحة العدو الحقيقى لمصر، يفكر فى أنه يمكن أن يبنى كنيسة ليهدم وطنا، وأن ما يفعله يمكن أن يعيد سيدة إلى الإسلام لكنه يمكن أن يكون خطوة نحو خروج شعب بأكمله من التاريخ ، اتقوا الله فى وطننا العزير الغالى ولا تشعلوا نارا تقضى على الأخضر واليابس وخذوا العبرة من التاريخ ، وأطفئوا نار الفتنة والطائفية ، واصنعوا لمصر مجدا جديدا يعوضها عما فاتها فى تلك الحقبة السوداء ، التى عملت فيها الأيدى الفاسدة على إثارة نار الفتنة والأحقاد حتى ينشغل أبناء شعبنا العظيم بها عن رموز الفساد الذين نهبوا خيرات البلاد وأجاعوا شعبها وذلوا أحرارها وأضاعوا مكانتها ، هيا بنا نعمل من أجل مصر ولخير مصر وحدها فكلنا ولنا الفخر مصريون شربنا ماء النيل وأكلنا ثمار أرضنا الطيبة ، وفى النهاية نتوسد كلنا تراب هذا الوطن .. وختاماً أقول ، مهما تآمرت إسرائيل وحلفاؤها ومهما دبر الغرب أمريكا وخططت وتصورت أنها قادرة على صنع الفتن وإثارة الأحقاد ، فإن كل تآمرها يمكن أن يسقط أمام إرادة وطنية صادقة تدرك أنه لا خلاص للمصريين إلا بدولة مدنية يتساوى فيها الجميع أيا كانت دياناتهم ومعتقداتهم أمام القانون، دولة تدرك أن التدين الحقيقى جوهره العدل والحرية والرخاء والسلام ، وما عدا ذلك فكله أمور يحاسب عليها الله عبيده، لكن المشكلة أن كل ذلك لن يأتى إلا بالديمقراطية الحقيقية القائمة على تداول السلطة والتى لم يخترع الإنسان حتى الآن نظاما أفضل منها لجعل حياته أقل سوءا.








موضوع اخر منقول
مما لاشك فيه أن أرض مصر تتعانق فيها الاديان فى حب وترابط مهما ادعىالمدعون وغالى فى ذلك الشامتون الحاقدون فلقد عاش أبناء مصر مسلمينومسيحيين فى محبة ووئام وراخاء منذ أن دخل الاسلام مصر تحت شعار(( الدينلله والوطن للجميع )) فى اطار وحدة وطنية انصهر المسلمون والمسيحيون فىبوتقة واحدة يدافعون عن وطنهم الحبيب وسالت دماؤهم دفاعا واجبا عن ثرى هذاالوطن ولقد أوصى الرسول (ص) بأقباط مصر خيا فهم لهم ذمة ورحما فلقد ناسبالرسول (ص) أهل المنيا بصعيد مصر بزواجه من السيدة مارية القبطية وأنجبمنها ولد وقال (ص) استوصوا بأقباط مصر خيرا فان لهم رحما وذمة ))وعلى أرض مصر شمالا وجنوبا توجد المسلمون مع المسيحيين ويعملون معاويتبادلون الزيارات والمناسبات والاعياد أفراحهم واحدة واحزانهم واحدة كماأن كفاحهم على مر التاريخ مشهود لهم بالتضحية من أجل المثل والقيم العليافى ثورة 1919 نفى الاستعمار سعد زعلول زعيم الثورة ومعه بعض الأقباط ، وفىحروبنا المتواصلة ضد الاستعمار والصهيونية فى أعوام 48 ، 56 ، 67 ، 1973منهم القواد والجنود الذين ماتوا دفاعا عن مصر فمن حارب لاسترداد سيناءالمسلم والمسيحي وكان من قواد الحرب مسلمون ومسيحيون ومن الوزراء ألانمسلمون ومسيحيون وفى مدارسنا داخل الفصول المدرسة مسلمون ومسيحيون ومنالكتاب والصحفيين مسلمون ومسيحيون الجميع أمة واحدة لا فرق بين مسلم أومسيحي يندمجون فى نسيخ واحد ورباط وثيق أرواحهم متعلقة فى جميع الوظائفالعامة والخاصة ليعيش المسيحي بجوار أخيه المسلم يفرح كا منهم لفرح أخيهويحزن لحزن أخيه ولقد قال أمير الشعراء شوقي فى قصيدتهمرحبا بالهلال عيد المسيح وعيد أحمد أقبلايتبــاريــان وضــاءة وجــمـــالايحيا الهلال مع الصليب نغمات تصل إلى وجدان كل مصري ومسيحيغدا الصليب هلال فى توجدنا وجمع أنجيلا وقرانا ونظرة أخرى إلى عامائناالأفاضل وهم فى الكتدرائية بالعباسية يفطرون معا بجوار اخواتهم فى العروبةوالوطنية المصرية كما يذهب المسيحيون لمادية إفطار ويقيمها شيخ الازهر بروحالود والتسامح يعيش الجميع فى وئام وحب وان ما حدث فى الكشح بمحافظة سوهاجما هو إلا سحابة صيف يريد بعض المضللين أن ينالوا من هذه الوحدة ولكن عيونرجالنا وحكامنا ووزرائنا فى يقظة دائما تسهر على الأمة والآمان فأم المسيحعليه السلام لا يعرفها المصريون الا بكلمة (( ستنا مريم الطاهرة البتول ))فهي لم تجد أرض تأمن وليها من غدر اليهود أو الرومان الا أرض مصر بالمطريةفظل هذه الشجرة سقى بماء المحبة والمودة والتسامح من ينل مصر الذي يشربهالمسلم والمسيحي على السواء فالأرض يزرعها المسلمون والمسيحيون ومما يحفظعن بينهم (( صلى الله عليه وسلم )) إذا فتح الله عليكم مصرفا ستوصوا بأهلهاخيرا فان لي فيهم نسبا وصهرا وإنهم فى رباط إلى يوم القيامةفبعد هذا التاريخ العريق من التالف والترابط والحب والقوة يريد بعرضالحاقدين أن يشقوا الصف ويحطموا هذا التالف وذلك بادعاءات كاذبة فعلينا –المصرين – إن فتكاتف ونقف فى وجه الحاقدين لتظل مصر شامخة بحضارتها قويةبأبنائها الذين يمثلون عنصري الآمة أبيه بكبريائها فخورة بعزتها وكرامتهاعزيزة بمبادئها وفيه لأصدقائها يقول النقاد بنى مصر صونوا لها خضها كبارالنفوس كبار الشيم وأدعو الله فى نهاية موضوعي هذا أن يحفظ شعب مصر مسلمينومسيحيين من اى مكروه أو فرقة على مر العصور



المواضيع المتشابهه:


الملفات المرفقة
نوع الملف: doc Copy of الوحدة الوطنية.doc‏ (77.0 كيلوبايت, المشاهدات 815)

التعديل الأخير تم بواسطة سمير المصرى ; 02-25-2013 الساعة 07:08 PM
عرض البوم صور mo1112 mo1112 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2011, 11:26 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

مؤسس شبكة الكعبة والمشرف العام

الرتبة:

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 1
المشاركات: 7,179
بمعدل : 4.77 يوميا
التقييم: 2147483647
سمير المصرى has a reputation beyond reputeسمير المصرى has a reputation beyond reputeسمير المصرى has a reputation beyond reputeسمير المصرى has a reputation beyond reputeسمير المصرى has a reputation beyond reputeسمير المصرى has a reputation beyond reputeسمير المصرى has a reputation beyond reputeسمير المصرى has a reputation beyond reputeسمير المصرى has a reputation beyond reputeسمير المصرى has a reputation beyond reputeسمير المصرى has a reputation beyond repute


كاتب الموضوع : mo1112 المنتدى : اللغة العربية ثالثة اعدادى ترم اول
افتراضي

جزاك الله خيرا استاذنا الفاضل


توقيع :
تم بفضل الله انشاء تطبيق جديد لموقع شبكة الكعبة الاسلامية
ادعو الجميع للاشتراك من هنا
http://goo.gl/EW5I6V
التطبيق سينشر بطاقات دعوية تلاوات دروس وخطب ومواعظ ومواد اسلامية وتعليمية مفيده
اكسب الحسنات حتى ولو غير موجود على الفيسبوك
عرض البوم صور سمير المصرى سمير المصرى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2011, 11:36 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إداري سابق
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 380
الدولة: مــــصــر
المشاركات: 2,606
بمعدل : 1.87 يوميا
التقييم: 11
ISLAM is on a distinguished road


كاتب الموضوع : mo1112 المنتدى : اللغة العربية ثالثة اعدادى ترم اول
افتراضي

بارك الله فيكم يا استاذنا على الموضوع الرائع


توقيع :
لا حول ولا قوة الا بالله
عرض البوم صور ISLAM ISLAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2011, 09:18 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدرس اللغة العربية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 460
المشاركات: 44
بمعدل : 0.03 يوميا
التقييم: 10
mo1112 is on a distinguished road


كاتب الموضوع : mo1112 المنتدى : اللغة العربية ثالثة اعدادى ترم اول
افتراضي

اللهم تقبل منا صالح الأعمال


عرض البوم صور mo1112 mo1112 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2011, 09:40 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 110
المشاركات: 12
بمعدل : 0.01 يوميا
التقييم: 10
مصطفى نصر is on a distinguished road


كاتب الموضوع : mo1112 المنتدى : اللغة العربية ثالثة اعدادى ترم اول
افتراضي

أين هذا الموضوع عن الوحدة الوطنية ؟



عرض البوم صور مصطفى نصر مصطفى نصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-16-2011, 10:53 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدرس اللغة العربية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 460
المشاركات: 44
بمعدل : 0.03 يوميا
التقييم: 10
mo1112 is on a distinguished road


كاتب الموضوع : mo1112 المنتدى : اللغة العربية ثالثة اعدادى ترم اول
افتراضي رد: موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية

نسألكم الدعاء


عرض البوم صور mo1112 mo1112 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2011, 08:55 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ضيف

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a
بمعدل : 0 يوميا


كاتب الموضوع : mo1112 المنتدى : اللغة العربية ثالثة اعدادى ترم اول
افتراضي رد: موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية

شكرا جزيلا


عرض البوم صور cary_mony880   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2011, 08:56 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لا إله إلا انت سبحانك إني كنت من الظالمين
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية .:sHaRe:.

البيانات
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 20893
المشاركات: 3,556
بمعدل : 3.27 يوميا
التقييم: 10
.:sHaRe:. is on a distinguished road


كاتب الموضوع : mo1112 المنتدى : اللغة العربية ثالثة اعدادى ترم اول
افتراضي رد: موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية




توقيع :
تم بفضل الله انشاء تطبيق جديد لموقع شبكة الكعبة الاسلامية
ادعو الجميع للاشتراك من هنا
http://goo.gl/EW5I6V
التطبيق سينشر بطاقات دعوية تلاوات دروس وخطب ومواعظ ومواد اسلامية وتعليمية مفيده
اكسب الحسنات حتى ولو غير موجود على الفيسبوك



موضوعاتي كلها خالصة لله وهى صدقة جارية بعد مماتي.. ويسمح بنقلها إلى أي منتدى .. اللهم اجعل عملنا كله خالصاً لوجهك الكريم ..لا تنسوني من صالح دعائكم ..



•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.• •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•
۩ سـبحـان الله وبحمده * عدد خلقه * ورضاء نفسه * وزنة عرشه * ومداد كلماته ۩ •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.• •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•





عرض البوم صور .:sHaRe:. .:sHaRe:. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2011, 12:20 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كبير المراقبين
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 22544
المشاركات: 6,862
بمعدل : 6.44 يوميا
التقييم: 10
NESR is on a distinguished road


كاتب الموضوع : mo1112 المنتدى : اللغة العربية ثالثة اعدادى ترم اول
افتراضي رد: موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .



عرض البوم صور NESR NESR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:44 AM


هذا المنتدى محمي بشركة سنة هوست Sunna Host©


هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
جميع الحقوق محفوظة للمسلمين بشرط الإشارة لشبكة الكعبة الإسلامية
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
 
 

تّصمِيمـ شبكة روابط في بي ~

>>> شارك موقع شبكة الكعبة مع أصدقائك على الفايسبوك والدال على الخير كفاعله <<<
facebook share islamic

إضغط هنا للمشاركة


هل أعجبك هذا المحتوى ؟


Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 PL2